سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء

 


   أسبابه وتداعياته

  يعد السعر الأسود للدولار مقابل الجنيه الإسترليني من أهم المؤشرات الاقتصادية في أي دولة، حيث يعكس استقرار الاقتصاد وقدرة الحكومة على إدارة سياستها النقدية.  وفي مصر، شهد سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء تقلبات كبيرة خلال السنوات الأخيرة، حيث ارتفع بشكل ملحوظ في بعض الفترات وينخفض ​​في فترات أخرى.


سعر الدولار مقابل الجنيه  في السوق السوداء


  أسباب ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء

  ويعود ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء إلى عدة أسباب، منها:


  الطلب القوي على الدولار: يتزايد الطلب على الدولار في مصر لأسباب مختلفة، منها:


  زيادة قيمة الواردات المصرية من السلع والخدمات، خاصة من الدول التي تتعامل بالدولار.


  الحاجة إلى الدولار لتمويل عمليات التصدير والاستيراد.


  تحويل الأموال إلى الخارج سواء لأغراض الاستثمار أو الدراسة أو العمل.


  انخفاض المعروض من الدولار: ينخفض ​​المعروض من الدولار في مصر لأسباب مختلفة، منها:


  تعود ندرة الدولار في الأسواق العالمية إلى عدة عوامل، منها:


  وأدت الحرب الروسية الأوكرانية، التي أدت إلى ارتفاع أسعار النفط والغاز، إلى زيادة الطلب على الدولار.


  وأدت السياسة النقدية المتشددة التي اتبعتها البنوك المركزية حول العالم، والتي أدت إلى ارتفاع أسعار الفائدة، إلى جذب الاستثمارات الأجنبية إلى الخارج.


  الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية للسيطرة على الأسواق، أدت إلى الحد من ضخ الدولار في الأسواق المحلية.


  التلاعب بالسوق السوداء: يساهم التلاعب بالسوق السوداء في ارتفاع سعر الدولار، حيث يقوم بعض المضاربين بشراء الدولار من البنوك بسعر الصرف الرسمي ومن ثم إعادة بيعه في السوق السوداء بسعر أعلى.


  تداعيات ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء

  ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء له عدة تداعيات سلبية منها:


  ارتفاع معدلات التضخم: يؤدي ارتفاع سعر الدولار إلى ارتفاع أسعار السلع والخدمات، مما يؤدي إلى ارتفاع معدلات التضخم.


  تراجع القدرة الشرائية للمواطنين: يؤدي ارتفاع سعر الدولار إلى تراجع القدرة الشرائية للمواطنين، إذ تقل كمية السلع والخدمات التي يمكنهم شراؤها بأموالهم.


  زيادة عجز الميزان التجاري: يؤدي ارتفاع سعر الدولار إلى زيادة عجز الميزان التجاري، حيث تنخفض قيمة الصادرات المصرية مقارنة بقيمة الواردات.


  انخفاض قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأخرى: يؤدي ارتفاع سعر الدولار إلى انخفاض قيمة الجنيه المصري أمام العملات الأخرى، مما يضر بالصادرات المصرية ويجعلها أقل قدرة على المنافسة.


  جهود حكومية للسيطرة على سعر الدولار في السوق السوداء

  تبذل الحكومة المصرية جهودًا للسيطرة على سعر الدولار في السوق السوداء، منها:


  التدخل في السوق الرسمي: تقوم الحكومة المصرية بضخ الدولارات في السوق الرسمية عن طريق البنك المركزي، بهدف زيادة المعروض من الدولارات وتقليل الطلب عليها.


  تعزيز المضاربين: تعمل الحكومة المصرية على تعزيز الرقابة على السوق السوداء، لمنع المضاربين من استغلال الوضع لرفع سعر الدولار.


  تشجيع الصادرات: تعمل الحكومة المصرية على تشجيع الصادرات المصرية، بهدف زيادة العائد من النقد الأجنبي وتقليص العجز التجاري.


عزيزي الزائر الكريم، إذا أعجبتك المواضيع التي نعرضها في هذه المدونة فلا تتردد في الاشتراك في قناتنا على التليجرام.

  نقدم لك كل جديد






في خاتمة سعر الدولار مقابل الجنيه  في السوق السوداء

  ويعد سعر الدولار مقابل الجنيه في السوق السوداء أحد المؤشرات المهمة التي تعكس الوضع الاقتصادي في مصر.  وشهدت مصر تقلبات كبيرة في سعر الدولار في السوق السوداء خلال السنوات الأخيرة، مما انعكس سلبا على الاقتصاد المصري.  تبذل الحكومة المصرية جهودًا للسيطرة على سعر الدولار في السوق السوداء، لكنها بحاجة إلى تكثيف جهودها لمعالجة الأسباب الجذرية لارتفاع سعر الدولار.



إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال